dimanche 20 mai 2007

الأميرة للاسلمى تحصل على أرض بمراكش حُفظََّت من قبل الكلاوي لمحمد الخامس

كشف مصدر موثوق أن الأميرة للا سلمى ، زوجة الملك محمد السادس ، قد حصلت على بقعة أرضية ضخمة بمنطقة تعميرية راقية بمراكش ، وأضاف مصدر لجريدة المساء ، أن تلك البقعة الأرضية كانت في ملكية الملك الراحل محمد الخامس . وبحسب ما توصلت إليه المساء من معطيات فإن الأرض التي تبلغ مساحتها 5 هكتارات ، كان الباشا الكلاوي قد نزعها بالقوة من مالكيها الأصليين ، وقام بتحفيظها المحافظ العام العقاري باسم الملك محمد الخامس.

واستنادا إلى إفادات نفس المصدر ، فإن الباشا التهامي المزواري الكلاوي وقع شخصيا على وثيقة التحفيظ العقاري رفقة المحافظ العام بمراكش في شعر أبريل من سنة 1953 ، أربعة أشهر فقط قبل نفس الملك محمد الخامس إلى كورسيكا ، وفي وقت كان فيه باشا مراكش يشن حملته رفقة باشاوات وقياد الإقامة العامة ضد السلطان والوطنيين.

هذا ولم يتسن ل"المساء" التأكد رسميا من هذه المعطيات بالنظر إلى طبيعة الموضوع، في حين تؤكد مصادر متطابقة أن مسطرة نقل الملكية من الملك الراحل محمد الخامس إلى الأميرة سلمى قد تمت في مراكش بمكتب أحد الخبراء الطوبوغرافيين بعد إعادة تحديد مساحة البقعة الأرضية وضبط حدودها. وعلى صعيد آخر تفيد أنباء قوية أن الملك محمد السادس قد يحول قصرا بجيليز إلى إقامة ملكية للاستقرار بها لأسباب مناخية وصحية ، في حين تقول مصادرنا إن الأمر يتعلق بقصر كان في ملكية الكونتيسة دوبوتوي ، قبل أن تهديه إلى الأسرة الملكية في وقت سابق.

يذكر أن قصر الكونتيسة دوبروتوي يقع وسط غابة بحي جيليز وهو مايجعل منه المنطقة الخضراء الكثيفة والوحيدة المتبقية بوسط مراكش ،كما يضم مزروعات ونباتات جد نادرة ، وتزوره باستمرار والدة الملك محمد السادس ، في حين يخضع لنظام حراسة شبيه بالنظام المعتمد في حراسة الإقامات الملكية والأميرية.

جريدة المساء العدد 207

source : Karimroyal Blog

Aucun commentaire:

Blog Royal

Noblesse et Royautés